فخامة رئيس الجمهورية يشرف على تقديم حصيلة قطاع التشغيل والتكوين المهني واطلاق حزمة برامج لصالح الشباب

تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني قدمت وزارة التشغيل والتكوين المهني يوم الخميس الموافق 30 مايو 2024 بقصر المؤتمرات حصيلة القطاع و اطلاق حزمة برامج لصالح الشباب.

وخلال الحفل وزعت شيكات لتمويل بعض المستفيدين، حيث قدم فخامة رئيس الجمهورية ثلاث شيكات لثلاثة مستفيدين من النسخة الرابعة من برنامج مشروعي مستقبلي، وقدم معالي الوزير الأول شيكات لثلاثة مستفيدين من مشروع قابلية تشغيل الشباب الهش، في حين قدمت معالي وزيرة التشغيل والتكوين المهني شيكا وحقيبتين من المعدات لصالح مستفيدين من برنامج مهنتي.

وقد أعطى فخامة رئيس ، إشارة إنطلاقة منصة فضاءات الأعمال"، والنسخة الخامسة من "مشروعي-مستقبلي".

و في كلمة لها بالمناسبة أكدت معالي وزيرة التشغيل والتكوين المهني السيدة زينب بنت حمدناه أن تنفيذ المشروع النًّهضوي "تعهداتي" الذي تقدم به فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للشعب الموريتاني هو المشروع الذي مكن بلادنا من تحقيق قفزة نوعية في مختلف المجالات.

لذلك شكل تحرير وتعزيز قدرات الشباب حجر الزاوية في هذا البرنامج الذي عملت الحكومة بقيادة معالي الوزير الأول محمد ولد بلال مسعود على تنفيذه من خلال استراتيجيات محكمة. ولهذا قام قطاع التشغيل والتكوين المهني، منذ سنة 2019 باستحداث برامج ومشاريع لتحسين قابلية تشغيل الشباب وتنمية ريادة الأعمال.

وبما أن العقبة الكبرى لولوج الشباب لريادة الأعمال تكمن في الحصول علي التمويلات فقد أنشأ فخامة الرئيس الجمهورية صندوقا وطنيا للتشغيل مكن من تعبئة الموارد لبرامج "مشروعي مستقبلي" وبرنامج "مهنتي "وتحسين قابلية تشغيل الشباب كما تمت إعادة هيكلة و تفعيل وكالة التشغيل وشمولية تغطيتها .

وقد مكن الصندوق ضمن النسخ الاولى الثلاث من "مشروعي مستقبلي" من تعبئة أزيد من 4 مليارات وسبع مئة مليون أوقية قديمة لتمويل 2798 من رواد الأعمال خلقت 8365 فرصة عمل مباشرة فيما مكنت الدورة الرابعة الحالية، من انتقاء 2000 مشروع .

وقد تميزت هذه النسخة أولا بإنشاء لجان جهوية للقرض في كل ولاية تحقيقا لمبدإ الشفافية ولامركزة البرنامج وحرصا على إشراك الفاعلين المحليين في عملية الاختيار وثانيا باستحداث هيئة للمرافقة حيث أكدت الدروس المستخلصة من النسخ السابقة الحاجة الماسة لإنشاء هذه الآلية الدائمة للاحتضان والمتابعة و قد انشأت لذلك "فضاءات الأعمال".

كما عمل برنامج "مهنتي" على الرفع من مستوى الوعي وتعزيز القدرات. وقد مكّن البرنامج من دعم 2500 متدرب في الحرف الحضرية وتنظيم قوافل تحسيس لتغيير عقليات الشباب اتجاه بعض المهن وتوجيههم الى التكوين.

وفي اكتوبر تم إطلاق برنامج تنظيم وتثمين المهن في الوسط الحضري بالشراكة مع وزارة الداخلية واللامركزية والذي يركز على المهن الأكثر طلبا في سوق العمل، ويستفيد من مرحلته الأولى لهذه السنة 720 مهنيا في نواكشوط.

وفضلا عن كل هذا تمكنت وكالة التشغيل من خلال مختلف برامجها من خلق ما مجموعه 13666 فرصة عمل في الوقت الذي تستعد الآن لإطلاق حزمة برامج جديدة برنامج "نماذج" الموجه لترقية المقاولات المحلية وفي الأوساط النسائية وذوي الاحتياجات الخاصة مع توفير فرص التدريب ضمن برنامج تحسين قابلية التشغيل.

ويعني تحرير طاقات الشباب أيضًا تزويدهم بالمهارات المهنية. وهكذا، وبفضل نظام التكوين المهني تم تسجيل 27.730 شابا في دورات تكوين إشهادي ، فيما استفاد 25.467 شابا من الدورات التدريبية التأهيلية القصيرة.

ومن أجل تحسين نوعية التكوين وتوسيع قدرته الاستيعابية تم بناءمدرسة جديدة في كيفة بالإضافة إلى مدارس البناء بالرياض، والمناجم والنفط والغاز بنواكشوط، والتقنيات الجديدة والاتصالات بنواذيبو.

وعلي صعيد "تحسين قابلية تشغيل الشباب" تدخل البرنامج لصالح الفئات العمرية الشابة التي تعاني من التسرب المدرسي قامت الوزارة بتنفيذ برامج بالتعاون مع شركائنا في التنمية يهدف إلى تدريب 60 ألف شاب على المهارات الحياتية، وتزويد 11350 شابًا بالتكوين الفني والمهني، وتزويد 17000 شاب بدعم متعدد الأوجه في ولايات نواكشوط الثلاث والحوضين، ولعصابة، وترارزة وغيدي ماغا فيما استفاد أزيد من 4000 شاب من التدريب المهني ومنح 700 قرضا صغيرا بالنسبة لولاية البراكنة.

وجرى الحفل بحضور أعضاء الحكومة ووالي انواكشوط الغربية وعمد بلديات أنواكشوط وبعض الشخصيات السامية في البلد وسط حضور العشرات من الشباب المستفيدين من المشاريع التابعة للوزارة.